بيان من رابطة اصدقاء كمال جنبلاط

 الى الاصدقاء والصديقات الاعزاء

مع تزايد مخاطر انتشار وباء الكورونا القاتل، وتفاقم الازمات المعيشية الخانقة التي تهدد اللبنانيين في صحتهم ووجودهم، وتشغل بالهم وتركّز اهتماماتهم  على كيفية مواجهة كل هذه المخاطر، تعلن رابطة اصدقاء كمال جنبلاط تعليق كافة نشاطاتها، بما في ذلك النشاط الالكتروني حول مشاريع كمال جنبلاط الاصلاحية الذي كانت الرابطة اعلنت عنه بالأمس، حتى اشعار آخر.
كما تعلن اقفال مكتب الرابطة بصورة مؤقتة ابتداءً من صباح يوم الاثنين القادم تمشّياً مع متطلبات الوقاية والسلامة. مع استمرار امكانية التواصل مع الرابطة تلفونياً (او الواتساب ) على الرقم 81/342981
وعلى أمل العودة للتواصل معكم في أقرب وقت ممكن، نتوجّه بالدعاء للعلي القدير ان يبارككم ويحفظكم من كافة المخاطر، مع التمنّي على الجميع التقيد بكافة وسائل الحماية والوقاية الضرورية من الوباء.
عباس خلف 
رئيس رابطة اصدقاء كمال جنبلاط 
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous