مشاريع كمال جنبلاط الاصلاحية

 بمناسبة ذكرى استشهاده في 16 آذار

كمال جنبلاط الحاضر دوماً
بفكره ورؤاه الاصلاحية المستقبلية
يعلن في "بيان الى الشعب اللبناني الكريم" سنة 1959:
"ليس في لبنان من لا يدرك الى اي سوء بلغت حالة البلاد في جميع مرافقها، فالمسؤولون عن الحكم اظهروا حتى الآن ان المطامع الشخصية والغايات الحزبية هي التي تتحكم بنفوسهم.
ان السياسة الاقتصادية مفقودة الى درجة ان البلاد تواجه كارثة افلاسية قد تطيح حتى بالكيان وبالاستقلال الذي فداه اللبنانيون بالدم وبالارواح. البطالة بدأت تعمّ الطبقات العاملة، والمتاجر تقفل، وسياسة ملء دوائر الدولة بالمحاسيب والانصار ارهقت الخزينة، وجنت على الموظفين انفسهم، والتبذير لا حد ولا وازع له، ضخّم الموازنة حتى اصبح لا طاقة للبلد على تحمل اعباءها، والحريات العامة مسلوبة،  والغوغاء غلبت على صوت الحق. لقد اصبح السكوت عن سوء الحالة الاقتصادية، وعن المخازي الداخلية خيانة. انّي لحياة لبنان ورفاهية شعبه، واصلاح اوضاعه وقفت عمري."
(اصدر كمال جنبلاط هذا البيان سنة 1959، وكأنه يوجهه اليوم)
ان رابطة اصدقاء كمال جنبلاط، وفاء له ولرسالته، ورغبة منها في اعادة طرح رؤاه الاصلاحية، وجعلها في متناول اجيال الشباب ومن يرغب في اصلاح الاوضاع المتردّية في لبنان، سوف تنشر على حلقات اسبوعية كل يوم اثنين، ابتداء ، من 16 آذار 2020، آراءه والاسس التي قامت عليها مشاريعه الاصلاحية وفقاً للمخطط التالي
 
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous