رابطة اصدقاء كمال جنبلاط فقدت ركناً كبيراً وعزيزاً: الدكتور حسن عواضة

 ركن اساسي في رابطة اصدقاء كمال جنبلاط منذ تأسيسها، وعضو فاعل في هيئتها الادارية. واكب نشاطاتها وشارك في السعي الدؤوب لتحقيق اهدافها وتنفيذ برامج عملها حتى اخر رمق متحدياً تقدم العمر.

كان الدكتور حسن عواضة، رمز وفاء للمعلم كمال جنبلاط وفكره ورؤاه الاصلاحية، ناضل معه بإخلاص خاصة في مرحلتي الستينات والسبعينات من القرن الماضي.
عصامي في نشأته، وفريد في سعة اطلاعه، وسداد رأيه. نجح وتميّز في القضاء والتفتيش المالي والمحاماة، كما تميز بصلابة مواقفه الوطنية والتقدمية.
والرابطة لن تقول وداعاً للصديق الصدوق الدكتور حسن عواضة لانه سيبقى في البال مواكباً لنشاطاتها من عليائه، وتسأل العلي القدير ان يشمل الفقيد الغالي برحمته وغفرانه، ويسكنه فسيح جناته. وتتقدم من عائلته الكريمة ومحبيه بأحر التعازي، وتسأل الله عزّ وجلّ ان يمنحهم القدرة على الصبر والسلوان وقبول مشيئة الرحمن.
 
عباس خلف 
رئيس رابطة اصدقاء كمال جنبلاط
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous