رابطة اصدقاء كمال جنبلاط تنعي الدكتور سامي قائدبيه "الطبيب الانسان"

 بمزيد من الحزن والأسى ينعي رئيس واعضاء رابطة اصدقاء كمال جنبلاط الدكتور سامي قائد بيه المنتقل من دنيا الفناء الى دنيا البقاء في رعاية العليّ القدير يوم الثلاثاء 12 شباط 2019. لقد كان صديقاً وفياً ومخلصاً، كما تميّز بحسن المعاملة والروح الانسانية والمشاعر الصادقة تجاه مرضاه وذويهم، وبذل اقصى الجهود للعناية والمحبة الخالصة بمرضاه وتحسين فرص شفائهم.

وتتقدم الرابطة من الصديقة العزيزة الدكتورة نايلة زوجة الفقيد الغالي ومن آل قائدبيه الكرام بأحرّ التعازي والمواساة.
 
عباس خلف
رئيس رابطة اصدقاء كمال جنبلاط
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous