ميشال خلف الرئيس التنفيذي الجديد لشركة "متلايف" (MetLife)

 عيّن مجلس ادارة شركة متلايف الاميركية، السيد ميشال عباس خلف - رئيس الشركة الحالي في الولايات المتحدة، أوروبا، الشرق الأوسط وافريقيا - رئيساً ومديراً تنفيذياً أولاً للشركة اعتباراً من الأول من أيار 2019 وذلك خلفاً للرئيس والمدير التنفيذي الاول الحالي للشركة ستيف كنداريان.

 
وقد تفوّق خلف بادارة الشركة في دول ومناطق مختلفة، وأسواقٍ وثقافات متعدّدة. كما أن رؤيته لتطوير متلايف لتصبح من أنجح شركات التأمين في العالم من الناحية الديناميكية والمالية والاستثمارية سوف تعود بتأثير ايجابي على جميع أصحاب المصالح في الشركة.
 
لقد أتى ميشال خلف بمعرفة عميقة في مجال التأمين وروح الاستثمار وبمهاراتٍ قيادية في كل منصب تولّاه خلال مسيرته المهنية مع متلايف.
 
شغل خلف منصب رئيس متلايف لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا منذ عام 2011، وفي تموز/ يوليو 2017، تم منحه مسؤولية إضافية عن أعمال الولايات المتحدة الأميركية.
 
وقبل توليه قيادة منطقة أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا، شغل ميشال خلف منصب نائب الرئيس والرئيس التنفيذي الأول لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا (MEASA). وكان قد التحق بشركة متلايف من خلال استحواذها على شركة أميركان لايف انشورنس كومباني (ALICO) من شركة أميركان انترناشونال غروب (AIG) عام 2010.
 
خلال السنوات الـ21 التي أمضاها مع (ALICO) تولّى ميشال خلف مناصب قيادية عدّة في مختلف الأسواق حول العالم ومنها منطقة البحر الكاريبي وفرنسا وإيطاليا. في عام 1996 تمّت تسميته أوّل مدير عام لشركة أليكو في مصر. في عام 2001، تولّى منصب نائب الرئيس الاقليمي في بولندا، رومانيا ودول البلطيق، كما ترأّس شركة AMPLICO LIFE التابعة لشركة ALICO في بولندا. وشغل بعدها منصب نائب الرئيس ومسؤول العمليات الأول في PHILAMLIFE، شركة AIG العاملة في الفيليبين.
 
برئاسة ميشال خلف، لدى متلايف فرصة كبيرة لزيادة القيمة التي تخلقها لجميع أصحاب المصالح لديها.
 
وقد صرّح خلف: "تشرّفني بشدة الثقة التي وضعها مجلس الادارة فيَّ، واتطلّع الى قيادة هذه الشركة العظيمة... فمن خلال تسريع نمو الإيرادات، وتعزيز انضباط الانفاق، سوف نصبح أكثر نجاحاً من الناحية المالية ممّا سيساعدنا على الإيفاء بالتزاماتنا تجاه العملاء، وخلق مزيد من الفرص للموظفين، وتقديم عائدات أقوى الى المساهمين".
 
http://https://newspaper.annahar.com/article/924860-%D9%85%D9%8A%D8%B4%D8%A7%D9%84-%D8%AE%D9%84%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B0%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%85%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%81-metlife
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous