"المثانة مفرطة النشاط" عنوان حملة توعية... 500 مليون شخص في العالم يعانون المشكلة

 "المثانة مفرطة النشاط"، عنوان حملة التوعية التي اطلقها في مستشفى المعونات الجامعي لمواكبة حملة التوعية التي تقوم بها الجمعية اللبنانية للمسالك البولية.

 
وكانت محاضرة ألقاها رئيس الجمعية ورئيس قسم جراحة المسالك البولية في المستشفى البروفسور رغيد الخوري، فاعتبر أنّ المثانة المفرطة النشاط ليست مرضاً، بل مجموعة أعراض تطال النساء والرجال والاطفال ايضاً. وابرز هذه الاعراض البولية: الرغبة الملحّة بالتبول التي يصعب التحكم بها الى حد التسرّب البولي في بعض الاحيان. وهناك نحو 500 مليون شخص في العالم يعانون هذه المشكلة، ولكن 40 في المئة منهم لا يعاينون الطبيب المختصّ بسبب خجلهم من الموضوع. لذلك هدفت الحملة الى التعريف عن هذه المشكلة، وتعزيز الوعي في شأن المثانة السليمة والأعراض البولية غير الطبيعية.
 
 
 
وتحدّث البروفسور خوري عن صحة المثانة وفهم نشاطها الطبيعي والمرضي من خلال مواد تثقيفية. واعتبر أنّ اسباب المشكلة متعدّدة، وقد تترافق مع أعراض لأمراض أخرى مثل الامراض العصبية، والبروستات وهبوط المبولة، وتزيد مع التقدم في السن وعند النساء بعد انقطاع الحيض وأحيانا قبل ذلك. وهناك سجل يومي لقياس التبوّل وكمية الشرب، وغالباً لا نقوم ليلاً الا مرة واحدة للتبوّل، ولكن في هذه الحال، يقوم المريض مرات عدّة، وهذا قد يؤثر فيه اجتماعياً ونفسياً وصحياً. وعن التوصيات السلوكية للتعامل مع أعراض المرض، قال: "تجنب الاكثار من شرب القهوة، او الكحول والتدخين وزيادة الوزن، وتفادي الامساك والاكثار من شرب المياه. والعلاج قد يكون بسيطا بحسب حالة كل شخص، منها علاج الاسباب الاخرى المرتبطة بالمشكلة وعلاجات فموية تخفف من تشنج عضل المبولة".
 
الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous