سمير حميد فرنجية في ذمّة الله 

 "رابطة اصدقاء كمال جنبلاط" تنعي المفكّر التقدّمي الاستاذ سمير حميد فرنجية للأصدقاء واللبنانيين والعرب. وقد خسرت بفقدانه الصديق العزيز الذي تعاون معها وشارك في نشاطاتها. والتقت معه على مبادئ العدالة والمساواة والعلمانية والمواطنة العابرة للطوائف والمذاهب، والرافضة للطائفية السياسية التي تعرقل التطور وتحويل لبنان من دولة تقاسم الحصص، الى دولة المواطن. رحم الله الفقيد الكبير، والرابطة تتقدم من عائلته واهله ومحبيه بأحرّ التعازي وأصدقها.

 
عباس خلف
رئيس رابطة اصدقاء كمال جنبلاط
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous