العلاج الكيميائي لا يؤثر في الجنين

 مع التأخر في الحمل والتقدّم في العمر، تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. والتقاء الخبر السار بالحزين، لأمر نادر جداً، إنما وإن حصل يسبب قلقاً هائلاً لدى المرأة التي سيكون عليها الاختيار بين صحتها أو جنينها. إلاّ أنّ دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة KU Leuven البلجيكية نشرت في المجلّة العلمية New England Journal of Medicine، أن ليس هناك خطراً على المرأة الحامل في أن تخضع للعلاج الكيميائي.

للتوصل إلى هذه النتيجة أجرى الباحثون دراستهم على 100 ولد، وقد تبين أنّ الرضع في #الحمل في الربع الثاني أو الثالث من الحمل، والذين خضعوا لعلاج الكيميائي أو علاج الأشعة، لا يعانون أيّ عيوب في #القلب أو الاضطراب المعرفي عند الولادة مقارنة بالأولاد الذين لم يتعرضوا لهذه العلاجات. يأمل الباحثون أن هذه النتائج سيكون لها تأثير على الممارسة السريرية من طريق الحد من إنهاء الحمل بوسائل طبية منتظمة، وتأخير علاج الأم والولادات المبكرة المبرمجة.
 
 
المصدر: جريدة النهار 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous