العلاج الكيميائي لا يؤثر في الجنين

 مع التأخر في الحمل والتقدّم في العمر، تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. والتقاء الخبر السار بالحزين، لأمر نادر جداً، إنما وإن حصل يسبب قلقاً هائلاً لدى المرأة التي سيكون عليها الاختيار بين صحتها أو جنينها. إلاّ أنّ دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة KU Leuven البلجيكية نشرت في المجلّة العلمية New England Journal of Medicine، أن ليس هناك خطراً على المرأة الحامل في أن تخضع للعلاج الكيميائي.

للتوصل إلى هذه النتيجة أجرى الباحثون دراستهم على 100 ولد، وقد تبين أنّ الرضع في #الحمل في الربع الثاني أو الثالث من الحمل، والذين خضعوا لعلاج الكيميائي أو علاج الأشعة، لا يعانون أيّ عيوب في #القلب أو الاضطراب المعرفي عند الولادة مقارنة بالأولاد الذين لم يتعرضوا لهذه العلاجات. يأمل الباحثون أن هذه النتائج سيكون لها تأثير على الممارسة السريرية من طريق الحد من إنهاء الحمل بوسائل طبية منتظمة، وتأخير علاج الأم والولادات المبكرة المبرمجة.
 
 
المصدر: جريدة النهار 
الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous