ارتفاع السكّر في الدم آخره خرف

 أوضحت دراسة جديدة قام بها باحثون من معهد غوتنبرغ خلال مؤتمر #السكري في استوكهولم – أسوج أنّ مرضى النوع الثاني من السكري الذين لا يتنبهون إلى نسبة السكر في الدم لديهم، معرّضون للإصابة بالزهايمر وغيره من أنواع الخرف.

 
وتحددت العلاقة بين ضعف السيطرة على نسبة السكر في #الدم، وبين مرض السكري وزيادة خطر الإصابة بالخرف بعد بحث استمر ثمانية أعوام وشمل 350 ألف مريض بالسكري يبلغون من العمر أكثر من خمسين سنة.
 
لم يكن المرضى يعانون أيّ مشكلة معرفية، وتبيّن أنّ المرضى الذين لم يراقبوا نسبة السكري لديهم، كانوا أكثر بمرتين عرضة للإصابة بالخرف من الآخرين. ولتفسير هذا الرابط، يشير الباحثون إلفى أنّ #الدماغ يحتاج إلى #الغلوكوز لإتمام مهماته جيداً. في حال الفائض أو النقص فيه يخرج الدماغ عن الخط، فتظهر بالتالي القصور ويعاني الفرد اضطرابات معرفية. كما أنّ ارتفاع السكر في الدم يؤثر في جدران #الأوعية_الدموية الصغيرة التي تعطي #الأوكسجين وتغذي الدماغ، مما يزيد أخطار الخرف.
 
المصدر: جريدة النهار 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous