ما هو الدواء الذي يصلح لمعالجة التهاب ما بعد صدمة الرأس؟

 إنّ البروتيينة المسؤولة عن التهاب ما بعد الإصابة بصدمة في الرأس، من الممكن أن يتمّ تعطيلها عبر دواء يستخدم لمعالجة #ضغط_الدم.

 
في دراسة نشرت في الثاني والعشرين من أيلول 2015 في المجلة العلمية American journal of traumatology وقام بها باحثون من جامعة Georgetown الأميركية، تبيّن أنه بعد الإصابة بصدمة في الرأس، تعمل بروتيينة على تحفيز #الكبد مسبّبة التهاب أعلى بألف مرّة عن المعتاد في الدماغ وفي الدم. ما يؤدي بالتالي إلى التهاب مزمن ووفاة #الخلايا_العصبية وإلى انخفاض تدفق الدم.
 
كما اكتشف الباحثون أنّ إعطاء جرعة منخفضة من الـ telmisartan (وهو دواء يوصف عادة لضغط الدم)، يعمل على خفض إفراز هذه البروتيينة في الكبد، وبالتالي إلى تخفيف الالتهاب. وحتى هذه الساعة، يتمّ علاج صدمة الرأس عبر الرعاية الداعمة وإعادة التأهيل، لأنه ليس هناك وسيلة للتخفيف من حدة الالتهابات التي تنجم عن الصدمة. ولاحظ الباحثون بالتالي، أنه بعدما أعطيت الفئران جرعة من الـ telmisartan، خفت حدة الالتهابات وعاد تدفق الدم إلى الدماغ بعد ثلاثة أيام. وبعد مرور شهر على ذلك، لاحظ الباحثون تحسنًا في القدرات المعرفية. يبقى تجربة هذه الدراسة على البشر للتأكد من نتائجها.
 
 
جريدة النهار 
الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous