من هم ضحايا النوع الثاني من السكري؟

 نّ الأفراد الذين يتعرّضون لدخان #السجائر هم عرضة للإصابة بالسكري بنسبة 20% استناداً إلى نتائج دراسة نشرت في المجلّة العلمية Lancet Diabetes and Endocrinology journal.

بيّنت نتائج هذه الدراسة التي ارتكزت على 88 دراسة سابقة، أنّ الشخص غير المدخّن الذي يتنشق دخان سيجارة شخص آخر معرّض للإصابة بالنوع الثاني من #السكري، في حين يعتبر الشخص المدخّن معرّضاً لذلك بنسبة 37% والمدخن السابق بنسبة 14% فقط. من هنا، يشير الباحثون إلى أهمية اعتماد القوانين التي تحد من التدخين وتنفيذها للحدّ من عدد الأشخاص المعرضين للتدخين غير المباشر. إذ يعتبر التدخين عاملاً مسبباً للنوع الثاني من السكري، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو حتى الإصابة بالعمى. والجديد في هذه الدراسة أنها تظهر أنّ غير المدخنين أيضاً عرضة للنوع الثاني من السكري من خلال تنشقهم الدخان.
 
 
جريدة النهار 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous