هذا ما يكشفه اللعاب عن صحّة دماغك

 اختبار اللعاب يسمح بتحديد أول مؤشرات مرض الألزهايمر قبل أن يتمّ تشخيصه. فيجمع الباحثون أنّ العملية البيولوجيّة التي تسبب الألزهايمر تبدأ قبل عشرات السنين من ظهور اضطرابات الذاكرة بشكل واضح. فأثناء المؤتمر السنوي للرابطة الدولية لمرض الألزهايمر، أعلن باحثون من جامعة ألبيرتا الكندية عن اكتشافهم لبعض المواد المتواجدة في اللعاب، التي قد تكون من مؤشرات المرض. ولعلّ الخضوع لاختبار اللعاب، يسمح بالتمييز بين الأفراد الذين يعانون من شيخوخة طبيعية، والذين يعانون من الخرف الإدراكي الخفيف وأولئك الذين يعانون من الألزهايمر. ومن أجل هذه الدراسة عمد الباحثون إلى تحليل لعاب المشتركين بالدراسة، ومن خلال مقارنتهم للمكوّنات، استنتجوا أنّ كلاًّ من الفرق الثلاثة (أي الذين يعانون من الألزهايمر، أو من الخرف الإدراكي الخفيف أو من الشيخوخة)، يقدمون اختلافات في مكوّنات اللعاب لديهم. ما يسمح من خلال فحص بسيط بتحديد من هم عرضة للإصابة بأمراض الدماغ التنكسية.

 
 
 
النهار
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous