هكذا تتفادون الإصابة بأزمة قلبية!

 تناول ثلاثة إلى خمسة أكواب من #القهوة يومياً يقلل خطر انسداد الشرايين ما يؤدي إلى الإصابة بالنوبات القلبية. ووجد الباحثون أنَّ الأشخاص الذين يشربون كمية معتدلة يومياً من القهوة هم أقل عرضة للإصابة بـ"الكالسيوم التاجي" في الشرايين، الذي يعتبر مؤشراً مبكراً لمرض #القلب والأوعية الدموية.

 
ويعتبر تصلب الأوعية الدموية سبباً للجلطات والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى أزمة قلبية أو #سكتة_دماغية. درس الباحثون حال أكثر من 25 ألف رجل وامرأة من كوريا متوسط أعمارهم 41 عاماً، ولديهم علامات إصابة بأمراض القلب. تمَّ تصنيف استهلاكهم القهوة كالتالي: أقل من كوب واحد يومياً، 1 إلى 3 أكواب يومياً، 3 إلى 5 أكواب يومياً، وخمسة أكواب أو أكثر في اليوم الواحد.
 
 
ووجد الباحثون أن معدل انتشار CAC كان بنسبة 13.4% بين المجموعة بأكملها، في وقتٍ كان متوسط كمية القهوة المشروبة 1.8 كوب يومياً. وأظهرت النتائج التي توصلوا إليها أنَّ نسب الكالسيوم كانت 0.77 بالنسبة للأشخاص الذين شربوا أقل من كوب واحد يومياً، 0.66 للأولئك الذين شربوا كوب إلى 3 أكواب كل يوم، 0.59 للأولئك الذين استهلكوا 3 إلى 5 أكواب في اليوم الواحد، و0.81 للأشخاص الذين تخطوا الخمسة أكواب أو أكثر في اليوم الواحد.
 
الدراسة، التي قادها مستشفى Kangbuk Samsung في #سيول، كوريا الجنوبية، نشرت تفاصيلها في مجلة Heart، ونقلها موقع صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية. وخلص الباحثون إلى أنَّ "الدراسة تضيف مجموعة من الأدلة التي تشير إلى أن شرب القهوة قد يكون مرتبطاً بخفض أمراض القلب والأوعية الدموية الخطرة. هناك ما يبرر إجراء مزيد من البحوث لتأكيد النتائج التي توصلنا إليها ووضع الأساس البيولوجي للآثار الوقائية المحتملة للقهوة على مرض الشريان التاجي".
 
وقالت فيكتوريا تايلور، اختصاصية التغذية في مؤسسة Heart البريطانية: "في وقتٍ تسلط فيه هذه الدراسة الضوء على علاقة محتملة بين تناول القهوة وانخفاض خطر الإصابة بانسداد الشرايين، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد هذه النتائج. نحن بحاجة إلى اتخاذ الحيطة والحذر".
جريدة النهار
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous