سكرية يوجّه أسئلة إلى وزارة الصحة حول "العدوان الصحي"

 خطر حرق النفايات ومفاعيلها، دفع رئيس الهيئة الوطنية الصحية الاجتماعية النائب السابق الدكتور اسماعيل سكرية الى عقد مؤتمر صحافي جاء فيه: "تتراكم أكوام النفايات وتتمدّد في شوارع بيروت وغيرها مختزنة الكثير من المخاطر الصحية كأمراض التنفس والحميات كالسحايا والكوليرا وغيرها، وترتفع نسبة هذه المخاطر ومفاعيلها مع أساليب الحرق البدائية التي تسبب انبعاث الغازات السامة الحاملة للمواد المسرطنة "، متوجهاً الى وزارة الصحة بالأسئلة الآتية: "ما هي الخطة التي وضعتها الوزارة لمواجهة هذا العدوان الصحي؟ اين هو دور دائرة الارشاد الصحي التي لم تقم بأي دور سوى برنامج منع التدخين المعزز بالاموال؟ اين هو دور مصلحة الطب الوقائي؟ اين هو دور مديرية الوقاية الطبية المسؤولة عن نفايات المستشفيات التي تحرق شركة Arc En Ciel جزءا منها والباقي تطموه سوكلين تحت الأرض؟ هل الواقع الاداري سليم؟ وكيف يسلم طبيب متعاقد رئاسة مصلحة المستشفيات والمديرية العامة بالتكليف، اضافة الى موقعه الحساس والمخابف اصلا للقوانين والأنظمة؟". وختم: "ان التفتيش المركزي يتحمل مسؤلية كبرى في كل ذلك نتيجة عدم انعقاد لجنته العليا منذ مطلع السنة". 

 
جريدة النهار 
الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous