حل مشكلة النفايات لا يحتمل التأجيل مطلقاً!
 اخيراً وقع المحظور، وانفجرت مأساة النفايات التي تهدد اللبنانيين بسلامتهم وبحياتهم. ومأساة العجز الكلي والشلل التام عند المسؤولين على مختلف المستويات. فسياسة التسويف والتأجيل واقتناص الفرص للحصول على الحصص، اوصلتنا الى هذه النتائج الكارثية التي طالما نبّهنا من مخاطرها الآنية والمستقبلية، ونظمنا من اجل التوعية عليها العديد من الندوات، واقترحنا الكثير من النصائح والارشادات.
عار على المسؤولين في السلطة ان يبقوا مكتوفي الايدي، عاجزين، ومستسلمين بانتظار تفشي الامراض الخطرة بين المواطنين، وما يترتب على ذلك من ضرر فادح على الصحة العامة والاقتصاد والسياحة.

بإسم رابطة اصدقاء كمال جنبلاط، ولجنة سلامة المواطن ، نوجه هذا النداء لكي يهبّ الجميع هبّة واحدة، مقدّمين موضوع النفايات القاتلة على كافة المواضيع الاخرى التي تتحمّل التأجيل، وليتجنّد الجميع لمواجهة هذه الكارثة والحد من تفاقمها وابتكار حلول آنية سريعة لها، وبالتوازي العمل بكل جدية لإيجاد حلول نهائية لمشكلة النفايات في لبنان.

لجنة سلامة المواطن
رابطة اصدقاء كمال جنبلاط
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous