الخس يحارب عطش الصيف وله فوائد مذهلة

 يعتبر الخس من الخضروات المستهان بقيمتها فى مجتمعنا العربي مع أن جداتنا كانوا يحرصن دائما على وجوده فى منازلهم وعلى طاولات طعامهم ويؤكدون على أهميته والان جاء العلم الحديث فى التغذية وأثبت أن الخس تعتبر كل ورقة فيه مخزن للفيتامينات والاملاح المعدنية المهمة للجسم.

 
 فمع أن حبة الخس الواحدة الكبيرة لا تحتوى الا على 106 سعرة حرارية وهو ما يفيد جدا لمتبعي الريجيم، الا انها مليئة ب9 عناصر شكلت مفاجأة للباحثين عند أكتشافها :
 
1- البروتين : فهو يحتوى على نسبة بروتين تعادل 17%من وزنه.
 
2- الكالسيوم : حبة الخس الواحدة تحتوى على 206 مليجرام كالسيوم سهل الامتصاص وبذلك يمكنك الحصول منه على كالسيوم أكثر مما تحصلى عليه من كوب الحليب ولذا ينصح بتناوله لمن يعانون من مشاكل فى الكليه بسبب حويصلات الكالسيوم.
 
3- اوميجا 3 : وجد ان حبة الخس الواحدة تحتوي على 44% من الاوميجا -3 الدهون المفيدة للجسم ما يعادل أو يزيد عن نسبتها فى الاسماك الدهنية. 4-فيتامين ب: تحتوى الحبة الواحدة على نسبة % 38.
 
 5- الحديد : تحتوى الحبة الواحدة على 6 مليجرام حديد مما يشكل مصدر جيد وبسيط للحديد يمكن تناوله بشكل يومى. 6- فيتامين سي: يحتوى علي فيتامين سي بنسبة أكبر مما تحتويه البرتقالة الواحدة متوسطة الحجم.
 
 7-الماء: كلنا نعلم ان الخس ملئ بالماء لذا يلجأ له الكثيرون فى الصيف وأثناء أتباع الحميات ولكن هل تعلمى ان حبة الخس الواحدة يمكنها ان توفر لجسمك 16%من أحتاجاته اليومية من الماء.
 
 8- فيتامين( أ) والبيتا كاروتين : وهو فى ذلك مثله كمثل باقى الخضروات الورقية الخضراء غنية بالبيتا كاروتين وفيتامين( أ) بنسبة عالية جدا توفر لكى مقدار أكثر من احتياجاتك اليومية.
 
 9-الاملاح المعدنية : وجد انه ملئ بشكل غير عادى بالاملاح المعدنية المهمة لجسم الانسان وحيويته كالمنغنيز 42% والفوسفور27%والماغنسيوم 22% والبوتاسيوم 33%.
 
 
العرب اليوم
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous