أغذية لمحاربة العطش

 مع ارتفاع درجات الحرارة يزداد الشعور بالعطش، خصوصاً إذا صادف ذلك في شهر رمضان الكريم.

ويسمح شرب ما يكفي من السوائل بين فترتي الإفطار والسحور في التخفيف من وطأة العطش خلال فترة الصوم. ويعتبر الماء سيد المشروبات في إنعاش الجسم وترطيب البشرة ومكافحة العطش.
لكن هناك مجموعة من الفواكه والخضروات التي تلعب دوراً كبيراً في تحمل العطش، وهي:
- البطيخ الأحمر، ويشكل الماء نسبة تتجاوز 90 في المئة منه، وهي كمية عالية تنفع في لجم الشعور بالعطش. ويملك البطيخ تأثيراً ملطفاً للمعدة والأمعاء، وهو غني بالعناصر المفيدة التي تجعل الجسم أكثر قدرة على مواجهة آثار الحر. أيضاً يشتهر البطيخ بغناه بمضادات الأكسدة التي تصطاد الشوارد الحرة الضارة بالجسم.
- البطيخ الأصفر، وهو يزخر بكمية عالية من الماء تزيد أيضاً على نسبة 90 في المئة من وزنه وتساعد على ترطيب الجسم وإطفاء العطش. كما يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات المهمة. ويمتاز البطيخ الأصفر بقدرته على تنقية الجلد من الكلف والنمش، ويعين على محاربة الإمساك لغناه بالألياف، لكن يجب الحذر من المبالغة في أكل الشمّام لأنه يسبب التعفن في الأمعاء.
- العنب، وهو يحتوي على نسبة عالية من الماء الذي يساعد في التخفيف من وطأة العطش. ويقول عنه باحثون فرنسيون انه مهضم ومنشط للعضلات والأعصاب، ومجدد للخلايا، وطارد للسموم ومرطب للجسم، ومفرغ للصفراء، ومضاد لفقر الدم، ومقاوم للإرهاق.
- البرتقال، وهو بالإضافة إلى غناه بالماء مصدر جيد للفيتامين سي الذي يساعد في تقوية مناعة الجسم، كما أنه يحتوي على مجموعة واسعة من الفتيامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، خصوصاً مركبات الفلافونيدات التي تخفض ضغط الدم.
- الخيار، وهو من أشهر الخضار التي تروي الجسم وتبعد الشعور بالعطش. ويمتاز الخيار بغناه بالأملاح المعدنية، خصوصاً ألياف السيللوز التي تسهل عملية الهضم، وتخلص الجسم من السموم، وتعمل على تنظيف الأمعاء.
- الخس، ويحتوي على نسبة كبيرة من الماء التي تروي الجسم، إضافة إلى أنه يضم مجموعة لا بأس بها من الأملاح المعدنية التي تعوض النقص الحاصل في الجسم خلال فترة الصوم. وكلما زادت خضرة الخس كثرت فيتاميناته وأملاحه المعدنية. وفي الخس نسبة عالية من الألياف التي تحارب الإمساك وتساهم في تنقية الجسم من السموم. كما أن الخس غني بمادة الكلوروفيل التي تحسن عملية الهضم، وتقلل من نسبة الحوامض في مجرى الجهاز الهضمي وتمنع تكون الحصيات البولية.
يبقى أن نشير إلى بعض النصائح:
>لا للإكثار من ملح الطعام والأطعمة المالحة لأنها تستنزف الماء من الجسم وتزيد من الحاجة إليه.
> لا للإكثار من المشروبات المنبهة لأنها تزيد من إدرار البول وفقدان السوائل.
> لا للمبالغة في تتبيل الطعام وتبهيره لأنهما يدفعان إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناوله وبالتالي إلى المزيد من العطش.
> لا للسوائل الغنية بالسكر لأنها تسحب الماء من الجسم وتزيد الشعور بالعطش.
 
جريدة الحياة
الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous