“كمال جنبلاط… الشاهد والشهادة” في الإمارات بحضور تيمور جنبلاط

 نظمت السفارة اللبنانية في أبو ظبي، حفلا كبيراً لأبناء الجالية اللبنانية والعربية في دولة الإمارات العربية المتحدة لمشاهدة الفيليم الوثائقي الذي تناول سيرة المعلم كمال جنبلاط تحت عنوان “الشاهد والشهادة” للمخرج هادي زكاك.

حضر الفيلم تيمور جنبلاط ووزير الصحة العامة وائل أبو فاعور والسفير حسن يوسف سعد وعدد كبير من الشخصيات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية اللبنانية والعربية في الإمارات.
وتخلل المناسبة كلمات لكل من الوزير أبو فاعور والسفير سعد والإعلامية جيزيل خوري.
 
المصدر: جريدة الانباء
 
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous