أنظري ماذا يحصل في جسمك عندما تمتنعين عن تناول المشروبات الغازية!

 كما الإدمان على المخدرات أو الكافيين، كذلك المشروبات الغازية التي تؤمّن عند تناولها اللذة مترافقة مع شعور بالارتياح، فيما تكثر الدراسات التي تتحدث عن الأضرار التي تخلفها في الجسم، وتحفّز على وقفها أو على الاقل الحد من تناولها، خصوصاً أن الأثر الإيجابي لذلك يظهر مباشرةً في الجسم وبشكل واضح عند استبدال المشروبات الغازية بالماء. 

عندها، يستفيد كل عضو في جسمك من امتناعك عن تناول المشروبات الغازية.
 
 
*القلب: عندما تمتنعين عن تناول المشروبات الغازية، تكونين على الطريق الصحيح للعناية بقلبك. فقد أظهرت دراسة صادرة عن جامعة هارفرد عام 2012 أن تناول المشروبات الغنية بالسكر يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب. وكان الأشخاص المشاركون في الدراسة والذي يكثرون من تناول المشروبات الغازية أكثر عرضة بنسبة 20 في المئة للإصابة بأمراض القلب التاجية.
كما اظهرت دراسة أخرى أن المشروبات الغنية بالسكر ترفع ضغط الدم بوتيرة تزداد مع الاستهلاك المفرط. ويكفي الحد من تناول هذه المشروبات إلى ما لا يزيد عن قارورة في اليوم حتى يبدأ الضغط بالانخفاض.
 
*الدماغ: كثر يلجأون إلى المشروبات الغازية في فترة ما بعد الظهر بعد تناول الغداء بحثاً عن العامل المنبه الذي يمكن الحصول عليه بتناول القهوة لاحتوائها على الكافيين.
صحيح ان المشروبات الغازية قد تساعد على التركيز الموقت، لكن في المدى البعيد يكون للإفراط في تناول المشروبات الغازية الغنية بالكافيين أثر سلبي في وظائف الدماغ والقدرة على التفكير والتركيز.
وقد تحدثت إحدى الدراسات عن قدرة المشروبات الغازية على التأثير سلباً في الذاكرة والقدرة على التعلم. وكشفت دراسة أخرى وجود رابط ما بين الإفراط في استهلاك المشروبات الغازية والإصابة بداء ألزهايمر.
 
*الأسنان: تؤذي المشروبات الغازية الأسنان وتفسدها بسبب الأسيد الذي تحتوي عليه والذي يجعلها أكثر حساسية واصفراراً، وبالتالي يساعدك الابتعاد عنها في الحفاظ على صحة أسنانك وجمالها وبياضها.
 
*المثانة: المشروبات الغازية مدرّة للبول بحيث تشعرين بحاجة ملحّة الى التبول المتكرر. كما تبين أنها تؤذي المثانة وتجعلها أكثر عرضة للالتهابات.
من هنا أهمية استبدالها بالماء وغيرها من المشروبات غير الضارة كالشاي بالأعشاب حفاظاً على صحة الجسم والمثانة.
 
*العظام: يساعد الامتناع عن تناول المشروبات الغازية في تحسين صحة العظام والحد من خطر الإصابة بالترقق.
وبقدر ما تخففين من تناولها يزيد احتمال أن تتوجهي إلى مشروبات صحية للعظام كالحليب واللبن.
 
*الكلى: أظهرت بعض الدراسات ان استهلاك المشروبات الغازية يؤذي الكلى ويسبب قصوراً في وظائفها، حتى إذا كانت خاصة للحمية.
 
*خفض الوزن: إحدى الطرق السهلة لخفض الوزن بشكل اسرع هي الامتناع عن تناول المشروبات الغازية. وإذا كنت تشربينها بكثرة، يكفي أن تبدئي بالحد من تناولها إلى أن تتمكني من الامتناع النهائي.
 
*مكافحة السكري وغيره من الأمراض المزمنة: بالامتناع عن تناول المشروبات الغازية نستطيع الحد من استهلاك السكر مما يساعد في الوقاية من خطر الإصابة بالسمنة والسكري والسرطان وغيرها من الامراض المزمنة.
 
*أمراض الجهاز التناسلي: أظهرت بعض الدراسات ان المشروبات الغازية قد تحتوي أحياناً على الـBPA الذي قد يساهم في تراجع معدل الخصوبة.
كما انه في الوقت نفسه يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستات والسكري من النوع الثاني والأمراض الاستقلابية. أما التخفيف من تناول هذه المشروبات فيساعد على الحد من الخطر.
 
*العيش لسنوات أطول: أظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن الاشخاص الذين يفرطون في استهلاك المشروبات الغازية، يعيشون حياة أقصر ويموتون في سن مبكرة مقارنةً بغيرهم من الاشخاص.
وبالتالي يساعد الحد من تناول هذه المشروبات في إطالة العمر. 
 
المصدر: لها 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous