تأييداً لحملة الوزير ابو فاعور ضد الفساد

 نحن في رابطة اصدقاء كمال جنبلاط والتجمع المدني لسلامة المواطن، وبعد احتدام الكلام، حول ما قام به وزير الصحة الاستاذ وائل ابو فاعور، من كشف للفساد في الغذاء، يسعدنا ان نرى احد وزراء هذه الحكومة، قد تصدى بجرأة وتصميم ولاول مرة، بالاسماء، لوحش الفساد والجشع الذي يطال صحة الناس وسلامتهم، غير آبه بالاصوات التي ارتفعت فوراً  للدفاع عن المخالفين وسمعتهم خاصة انها جاءت على ألسنة مسؤولين كان  المفترض فيهم الدفاع عن صحة وسلامة الناس ، وليس عن مجموعة محدودة من المخلّين بشروط سلامة الغذاء.

اننا نشيد بإقدام وشجاعة الوزير وائل ابو فاعور، ونحن على يقين بأنه سيواصل التصدي للفساد في الغذاء والدواء والرعاية الصحية، لانه ابن مدرسة المعلم الشهيد كمال جنبلاط الذي ناضل بشراسة دفاعاً عن حق الانسان في عيش كريم وغذاء سليم ومياه نظيفة ودواء خال من الغش، في بيئة سليمة، نظيفة وصحية.

 ان صحة المواطن وضمان سلامته اهم بكثير من حفنة من المخالفين وحماتهم من المنتفعين، الذين يهمهم الاثراء غير المشروع، ايا كان السبيل الى ذلك حتى ولو تسبب بالخطر على صحة الناس وحياتهم. ونسأل في هذه المناسبة ، لماذا لا يزال مشروع قانون سلامة الغذاء نائماً منذ سنوات في أدراج مجلس النواب؟

اننا ندعو جميع هيئات المجتمع المدني للوقوف الى جانب الوزير ابو فاعور في حملته العادلة ضد الفساد، مؤكدين على  ضرورة محاسبة المرتكبين وسوقهم الى القضاء، ليكونوا عبرة لمن يتلاعب بسلامة وصحة المواطن اللبناني.

عباس خلف 

رئيس رابطة اصدقاء كمال جنبلاط 

رئيس التجمع المدني لسلامة المواطن

 

الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous