رابطة أصدقاء كمال جنبلاط تنعي المعلم سعيد توفيق الخوري

 بمزيد الحزن والأسى، تنعي رابطة أصدقاء كمال جنبلاط الصديق الكبير المعلم سعيد توفيق الخوري، الذي خسرناه ركنا أساسيا من أركان الدفاع عن القضايا القومية العربية، رجل العمران والتحديث، ورجل العطاء بلا حساب. 

والرابطة، التي شرفها منذ تأسيسها بعضويته في مجلسها الإستشاري، تسأل الله أن يشمل الراحل الكبير برحمته، ويبارك مثواه، ويسكنه فسيح جناته. 

عباس خلف                               

رئيس رابطة أصدقاء كمال جنبلاط

الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous