رلى عباس خلَف رئيسة القسم الخارجي في "الفايننشال تايمس" ورئيسة تحرير مشاركة

مقتطف من مقال الأستاذ سمير عطالله في جريدة النهار – 09 تشرين الأول 2013
الحمد لله على وجود بلدان أخرى يعمل فيها المحللون السياسيون. من الأسبوع المقبل تُصبح رلى عباس خلَف رئيسة القسم الخارجي في "الفايننشال تايمس" ورئيسة تحرير مشاركة. وفي قرار التعيين يقول رئيس التحرير، لايونيل باربر، إن "هذا سوف يساعدنا على الفوز بجوائز الصحافة العالمية".
منذ 13 عاماً تغطّي رولى خلَف الشرق الأوسط في أكثر صحف العالم دقَّة ومحافظة، وأوسعها انتشاراً... ولا تنبؤات. تواضع الإنسان المهني الذي كلما توسَّعت آفاقه عَظُم تواضعه. اختارت هيلاري كلينتون الصحافية اللبنانية كيم غطاس لتضع كتاباً عن سنواتها في الخارجية. سبقتها إلى البيت الأبيض سيدة المراسلات، الطرابلسية هيلين توماس. وليس لديّ من شك في أن رندة تقي الدين هي أبرع من يقرأ الديبلوماسية الفرنسية، في الإليزيه والكي دورسيه.
لا أعرف كم وزير خارجية حول العالم يتابع تطورات المنطقة من كتابات رلى خلَف. لكن رئيس تحرير "الفايننشال تايمس" يعرف ذلك تماماً. نحن أهل المهنة نعرف ما معنى أن تكون سيدة من لبنان رئيسة القسم الدولي في صحيفة القرار السياسي الدولي. لا "الموند" ولا "النيويورك تايمس" ولا "الوول ستريت جورنال" لها تأثير "الفايننشال تايمس".
اعتاد الصحافيون اللبنانيون، منذ القرن التاسع عشر، أن يُساهموا في بناء الصحافة العربية، أولاً في مصر، ثم في الخليج، ثم في صحافة "البان آراب" التي صدرت من أوروبا بعد حرب لبنان. لكن رولى خلَف أول سبق عالمي على هذا المستوى وبهذه الكفاية، وبهذا الاستحقاق.
 

الغاء الطائفية السياسية التي هي السبب الجوهري في تأخر البلاد.      اعتبار الرشوة في الانتخابات جناية والتشدد في معاقبة مرتكبيها.       اخضاع النائب لمراقبة ديوان المحاسبة بالنسبة لموارده ومصاريفه، ولمحكمة الاثراء غير المشروع لتأكيد صفة النزاهة      عدم الجمع بين الوزارة والنيابة ، واسقاط النيابة عن كل من يتولى الوزارة.      وضع قانون يحدد سن تقاعد النواب عند الرابعة والستين لتمكين الجيل الجديد من الدخول والتمثل ، دورياً في المجلس النيابي.   
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous