اقوال للمعلم كمال جنبلاط

 

إن علمنا العربي يواجه في هذه المرحلة من تاريخه أقصى تجربة مرّ بها ربما في تاريخه البعيد والقريب. والقضية المطروحة اليوم هي: إما أن نكون شعباً مؤهلاً للحياة الحرة الكريمة و إما لا نكون. وفي المحن يتبلور معدن الشعوب ويظهر على حقيقته. ومن التضحيات والآلام تولد الإنتصارات الكبار وأجيال الغد المؤمنة بنفسها وبمصيرها. إن صمود العرب في الإمتحان الكبير هو بداية طريق إلى البقاء، فالنصر.  
 
 
قد تتحمل الجماعات انظمة التضيق الفردي والكبت الجماعي لفترات من الزمن غير طويلة، ولكن لابد لهذه الانظمة من ان تزول، وان تستبدل بأنظمة تحقق الحرية المسؤولة للانسان في المجتمع.
 
في ظاهرة الإعلان الجديد لحقوق الانسان الدلالة الواضحة على ما تتمخض به الأيام من ثورات شعبية تهز العالم هزاً حدثت وتحدث، واتخذت لها صفة شاملة من اهدافها سيطرة الشعب على مقاليد الحكم في الدولة
من كتاب "أحاديث عن الحرية" صفحة54  
 
"سنشهد وتشهدون إنهيار آلهة القوة والعنصرية وسنشهد ثورة كاملة على التقليد وعلى الدولة وعلى الديمقراطية وعلى المجتمع وعلى العلم وعلى كل شيء 
ولكن حذار من المهم قبل أن يستوي في فكرنا وحدسنا هيكل البناء  وحذار أن تدمروا قيماً كافح البشر لأجل بلوغها الآف السنين، كحقوق الإنسان.
كمال جنبلاط من كتاب "أحاديث عن الحرية" صفحة 152
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous