إنتاج الفيلم الوثائقي عن المعلم يسلك طريقه الى التحقق

تم توقيع عقد إنتاج الفيلم الوثائقي الهادف عن القائد الشهيد كمال جنبلاط ظهر الثلاثاء في 25 أيلول 2012، في مقر رابطة أصدقاء كمال جنبلاط في بيروت. وقّع عن الرابطة رئيسها الأستاذ عباس خلف وعن شركة الإنتاج ( راوي للإنتاج) المديرة السيدة جيزيل خوري. حضر حفل التوقيع مخرج الفيلم الوثائقي الأستاذ هادي زكاك، والمحامية الأستاذة غادة جنبلاط والمستشار الفني للرابطة الدكتور هشام زين الدين. تجدر الإشارة ان مدة الوثائقي هي 52 دقيقة وهو يخاطب جيل الشباب اللبناني والعربي، ويقدم لهم المعلم كمال جنبلاط مفكراً ومرشداً وقدوة، ليستنيروا بأفكاره ومبادئه وقيمه وأخلاقه. علما ان المخرج زكاك أخرج لتاريخه عشرين فيلما وثائقيا نال معظمها جوائز عالمية مرموقة.

لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous