ندوة بعنوان "إنتخاب فرنسوا هولاند وعودة الإشتراكيين الى السلطة في فرنسا"



تقيم

رابطة أصدقاء كمال جنبلاط

 ندوة بعنوان

      "إنتخاب فرنسوا هولاند وعودة الإشتراكيين الى السلطة في فرنسا"

-       ما الدور الجديد لفرنسا في أوروبا، سياسيا وإقتصاديا؟

-       - ما إنعكاسات هذا التبدل في فرنسا على قضايا الشرق الأوسط، وبالأخص الموقف من الوضع في سوريا؟

-     ماذا عن لبنان؟ هل يستمر الإلتزام الفرنسي بإستقلاله وسيادته ونظامه التعددي الديمقراطي؟

يشارك في الندوة: السيدة ريتا معلوف- رئيسة فرع الحزب الإشتراكي الفرنسي في لبنان

                   السيد فنسانت جيسر-  باحث في الشؤون السياسية والإجتماعية

يشارك في الندوة ويديرها:الإعلامية السيدة نجاة شرف الدين

ملاحظة: يلي الندوة مناقشة عامة مفتوحة للجميع، المدة المحدّدة للندوة مع المناقشة 75 دقيقة

الزمان: نهار الأربعاء الواقع فيه 06 حزيران 2012 الساعة السادسة مساء

المكان: مقر الرابطة في  كليمنصو، شارع المكسيك، بناية توتال سابقا، الطابق الثاني

لتأكيد الحضور أو الاعتذار يرجى الاتصال باحد الرقمين التاليين: 01- 370 117/9

 من هو الرئيس الفرنسي الجديد؟

بطاقة تعريف:

الإسم: فرنسوا جيرار هولاند

مكان وتاريخ الولادة: روان 12 آب 1954

حياته السياسية:

سنة 1974 تطوع في الحملة الإنتخابية لفرنسوا ميتران، سنة 1979 إنضم الى الحزب الإشتراكي وتثقف حزبيا على يد كبير مستشاري ميتران المؤرخ جاك اتالي، وإقتصاديا على يد جاك ديلور احد مهندسي الإتحاد الأوروبي. ترشح للإنتخابات النيابية سنة 1981 ضد جاك شيراك، وفشل، فعينه الرئيس ميتران مستشارا خاصا له. ترأس الحزب الإشتراكي من سنة 1997 الى سنة 2008. أصبح رئيسا لفرنسا في 15 أيار 2012.

 

لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous