01/02/2017
دعوة لحضور ندوة 15 شباط 2017 تحت عنوان: "إتفاق الطائف : خلفيات وإشكالات"

 تتشرف


رابطة أصدقاء كمال جنبلاط 

بدعوتكم لحضور ندوة بعنوان

"إتفاق الطائف : خلفيات وإشكالات"
 
إتفاق الطائف سنة 1989 أنهى الحرب الأهلية في لبنان، وحدّد الثوابت التي تكفل بناء دولة تلغى فيها الطائفية السياسية، وتحترم التعددية والعيش المشترك. فما هي الخلفيات التي واكبت المؤتمر، وأوصلت الى هذا الإتفاق؟ وما هي الإشكالات التي لا تزال تحول دون تطبيقه حتى اليوم؟
 
يحاضر في الندوة: معالي الوزير السابق الدكتور خالد قباني 
شارك في مؤتمر الطائف بصفة مستشار لدولة رئيس مجلس النواب آنذاك، السيد حسين الحسيني
 
الزمان: الساعة الخامسة من مساء يوم الأربعاء الموافق 15 شباط 2017
 
المكان: مقر رابطة أصدقاء كمال جنبلاط في  كليمنصو، شارع المكسيك، تجاه مستشفى طراد، بناية توتال سابقا، الطابق الثاني.
 
لتأكيد الحضور أو الاعتذار، يرجى الاتصال باحد الرقمين التاليين: 01- 370 117/9
 
 
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous