08/07/2016
دعوة لحضور ندوة بعنوان "نتائج الإستفتاء في المملكة المتحدة زلزال تتخطى مفاعيله الحدود والقارات"

تتشرف


رابطة أصدقاء كمال جنبلاط 


بدعوتكم لحضور ندوة بعنوان


"نتائج الإستفتاء في المملكة المتحدة زلزال تتخطى مفاعيله الحدود والقارات"

The outcome of the referendum in the United Kingdom was an “earthquake” with implications that extend beyond borders and continents.

 

- لماذا أحدث هذا الإستفتاء كل هذه المفاجأة؟ وما هى العوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التى دفعت البريطانيين للتصويت للإنفصال التام عن الاتحاد الاوروبى؟

 

 -  ما هى تداعيات هذا الإستفتاء على الاتحاد الاوروبى، وهل يمكن ان يؤدي إنفصال المملكة المتحدة الى بداية تفكك هذا الاتحاد ؟

 

- هل لهذا "الزلزال" أي تاثير على السياسات الاوروبية فى الشرق الاوسط عامة وفي لبنان تحديدا؟

 

- يشارك في الندوة: السيدة رلى خلف – نائبة رئيس تحرير جريدة الفاينانشال تايمس البريطانية

Mrs. Roula Khalaf – Deputy Editor of the Financial Times – London

 

- الدكتور مروان اسكندر – خبير اقتصادي وكاتب

Dr. Marwan Iskandar – Economist and Author

 

الزمان: الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم الأربعاء الموافق 20 تموز 2016

المكان: مقر رابطة أصدقاء كمال جنبلاط في  كليمنصو، شارع المكسيك، تجاه مستشفى طراد، بناية توتال سابقا، الطابق الثاني.

لتأكيد الحضور أو الاعتذار، يرجى الاتصال باحد الرقمين التاليين: 01/370117 - 9 

 

 

لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous