18/02/2016
ما الإنعكاسات الاقتصادية التي سيواجهها لبنان، وما التدابير الواجب اتخاذها في مواجهة هذه الإنعكاسات

 تتشرف


رابطة أصدقاء كمال جنبلاط 

بدعوتكم لحضور ندوة بعنوان

"مع استمرار هبوط الأسعار واعتماد سياسات مالية جديدة في الدول النفطية، وزيادة القيود المفروضة دوليا على التحويلات المالية بحجة مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال، ما الإنعكاسات التي سيواجهها لبنان، وما التدابير الواجب اتخاذها في مواجهة هذه الإنعكاسات"؟
- يعتمد لبنان إلى حدّ كبيرعلى التحويلات المالية من الخارج، فما تأثير هذه المستجدات على الأوضاع المالية، وعلى الإستثمار في قطاعاته الإقتصادية والعقارية؟
- ما تأثير تراجع حجم التحويلات المالية على الأوضاع الإجتماعية وسوق العمل في لبنان؟
- دول الخليج العربية منزعجة من عدم تضامن لبنان معها، الأمر الذي قد يترك آثارا سلبية على اللبنانيين العاملين في هذه الدول، وبالتالي على تحويلاتهم الى لبنان. ما هي التدابير العاجلة والناجعة التي يتوجب على الحكومة اللبنانية إتخاذها لتصحيح وتوحيد موقف الحكومة، بما يؤكد على التضامن العربي ويحول دون أي تأزم في العلاقات الخليجية – اللبنانية؟
- يشارك في الندوة: النائب الأستاذ ياسين جابر – وزير سابق للإقتصاد والتجارة
   الدكتور نسيب غبريل - كبير الباحثين الإقتصاديين في مجموعة بنك بيبلوس
 
- يدير الندوة: الأستاذ عدنان الحاج - الباحث الإقتصادي في جريدة السفير
الزمان: الساعة السادسة من مساء يوم الخميس الموافق 18 شباط 2016
المكان: مقر رابطة أصدقاء كمال جنبلاط في  كليمنصو، شارع المكسيك، تجاه مستشفى طراد، بناية توتال سابقا، الطابق الثاني.
لتأكيد الحضور أو الاعتذار، يرجى الاتصال باحد الرقمين التاليين: 01/370117 - 9
 
لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous