16/07/2014
بيان استنكار ودعوة لحضور ندوة حول العدوان على غزة

ان رابطة أصدقاء كمال جنبلاط التي، على خطى المعلم الشهيد، تولي القضايا الفلسطينية كل الاهتمام، لا يمكنها، وهي تتابع بألم وحزن، ما يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة من عدوان إسرائيلي غاشم ومدمّرعلى يد المغتصب الصهيوني لأرض فلسطين، الا أن ترفع الصوت عاليا منددة بأقسى العبارات بهذا العدوان، وتستصرخ ما تبقى من ضمائر مسؤولين في العالم العربي والعالم، أن يعوا فداحة ما يتعرض له  الفلسطينيون من قهر وقتل وتشريد، وتطالب بإحقاق الحقوق المشروعة للفلسطينيين، وتمكينهم من استعادة أرضهم وسيادتهم.

والرابطة تدعو أصدقاءها والمهتمين بما يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة لحضور ندوة تنظمها في مقرها في بيروت،  (كليمنصو، شارع المكسيك، تجاه مستشفى طراد، بناية توتال سابقا، الطابق الثاني)، عند  الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الأربعاء القادم في 23 تموز 2014، وموضوعها:

الحرب الإسرائيلية على غزة: النتائج والتداعيات"."

يشارك فيها : الدكتور محمود سويد – مدير مؤسسة الدراسات الفلسطينية

الأخ أسامة حمدان – رئيس مكتب حركة حماس في لبنان

الأستاذ جابر سليمان – باحث فلسطيني

نأمل التعبير عن تضامنكم مع الشعب الفلسطيني في غزة بحضوركم هذه الندوة.

لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous