23/06/2014
الاتصالات في لبنان، بين النقمة العامة من المعاناة اليومية وإمكانية الاصلاح السريع

من من اللبنانيين لا يعيش معاناة يومية مع وسائل التواصل والاتصال: تقطع في الصوت، انقطاع متكرر للخطوط، بطء في شبكات التواصل، وكلفة عالية.
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط
تواكب، تراقب، وتلقي الضوء
وتدعو الى حضور ندوة موضوعها:
الاتصالات في لبنان، بين النقمة العامة من المعاناة اليومية وإمكانية الاصلاح السريع"."
• واقع شبكة الاتصالات: المشاكل وأسبابها
• الانترنت بين مستوى خدمة متدنية وفعالية الحلول المطروحة
• ما الحلول العملية الكفيلة بنقل لبنان الى مصاف الدول المتقدمة، في مجال الاتصالات؟
يشارك في الندوة: معالي وزير الاتصالات الأستاذ بطرس حرب
    سعادة النائب الأستاذ غازي يوسف – عضو لجنة الاتصالات النيابية  
يديرالندوة: الاعلامي الاقتصادي الأستاذ عدنان الحاج
يلي الندوة مناقشة عامة.
لمن يرغب في المشاركة والمناقشة:
الزمان: الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الاثنين الواقع فيه 30 حزيران 2014
المكان: مقر رابطة أصدقاء كمال جنبلاط في  كليمنصو، شارع المكسيك، تجاه مستشفى طراد، بناية توتال سابقا، الطابق الثاني.

 


 

لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous