30/04/2014
"دعوة لحضور ندوة بعنوان: "الدواء في لبنان: أسعار مرتفعة، وشكوك حول تدني مستوى الجودة والأمان

 رابطة أصدقاء كمال جنبلاط

والتجمع المدني لسلامة المواطن(Safe Citizen) 

 

تتشرفان

 

بدعوتكم لحضور ندوة بعنوان

 

"الدواء في لبنان: أسعار مرتفعة، وشكوك حول تدني مستوى الجودة والأمان"

 

·        وزير الصحة الحالي فتح ملف الدواء، وباشر بتخفيض الأسعار وملاحقة التزوير، وثقتنا كبيرة بأنه سيواصل حملته دون تردد، لتشمل كل الاجراءات التي تضمن الجودة والأمان والسعر العادل.

·        كيف يمكن للجنة الصحة النيابية دعم إجراءات وزارة الصحة لخفض سعر الدواء وتحسين الجودة، من خلال رقابة فاعلة وموثوقة؟

·        الدور المتوقع من هيئات المجتمع المدني هو التحرك لتشجيع ودعم الجهود المبذولة لتخفيض أسعار الدواء، وضمان جودته. 

    

يشارك في الندوة: وزير الصحة الأستاذ وائل أبو فاعور

                     النائب الدكتور عاطف مجدلاني – رئيس لجنة الصحة النيابية

يديرالندوة ويشارك فيها: الدكتور سامي ريشوني – عضو الهيئة الادارية في التجمع المدني لسلامة المواطن.   

 

الزمان: الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الأربعاء الواقع فيه 30 نيسان 2014

المكان: مقر رابطة أصدقاء كمال جنبلاط في  كليمنصو، شارع المكسيك، تجاه مستشفى طراد، بناية توتال سابقا، الطابق الثاني.

لتأكيد الحضور أو الاعتذار يرجى الاتصال باحد الرقمين التاليين: 01- 370 117/9

********************************************************************************************

من البرنامج الاصلاحي لكمال جنبلاط سنة 1966

-"وضع قوانين صارمة تقي الصحة العامة من الغش في المواد الغذائية، وتقوية أجهزة المكافحة".

-"ايجاد حل سليم لمشكلة الأدوية على ضوء التيارات المختلفة، توصلا لتأمين الدواء الرخيص لجميع المواطنين، وخاصة الاشراف على استيراد الأدوية ووضع رقابة فعّالة على تعددها ونوعها وأسعارها".

(موسوعة كمال جنبلاط من كمال الى وليد المجلد السادس، صفحة 64).

لا يقوم العدل الا بتأمين العدالة وتوفير الاجهزة التي تقوم بتحقيق هذه العدالة      التعصب هو مصيبة الدنيا وآفة الدين ومهلكة الانسان      نحلم بسياسيين ورجال دولة همّهم الوحيد تنظيم هذه الدولة لا تفكيك عرى انتظامها وتطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية      نحلم بالمسؤول الذي يتجرأ على توقيف كل لبناني يقوم بتحريض طائفي      رجل الدولة الحقيقي يجب ان تكون له دائماً عين على المبادئ يستلهم منها مواقفه وتصرفاته وعين اخرى على الواقع المحيط بتطبيقها      المطلوب ان تتحول المؤسسات الاقتصادية الى مؤسسات انسانية لأن "الاقتصاد" في النهاية ليس غاية بل وسيلة لتحقيق الانسان      لا حرية لمواطن فيما ينتقص من حرية الاخرين المشروعة      لا يهمني ان يقول الناس انهم تركوا كمال جنبلاط وحده، اعتزازي هو انني كنت ولا أزال دائماً وحدي، ولم ادخل يوماً في سياق آكلي الجبنة السياسية
رابطة أصدقاء كمال جنبلاط ٢٠١٢، جميع الحقوق محفوظة
a website by progous